حامض الفوليك يمنع تشوهات العمود

القاهرة - منال علي
أثبتت دراسة أمريكية حديثة أن تناول السيدة الحامل حامض الفوليك في شكله الدوائي أو بعض الأطعمة الغنية به يُقلل من تشوهات الأجنة، خاصة عدم اكتمال فقرات العمود الفقري مما يسبب تشوهات في العمود الفقري.

وفحص الباحثون معدلات عيوب الصلب المفلوح المعروف بـ"spina bifida" عند سيدات بولاية جنوب كارولينا ممن تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 45 عاما لمدة 17 عاماً، ووجدوا أنه في أثناء فترة الدراسة قلت معدلات عيوب الصلب المفلوح من 1.4 لكل 1000 طفل وليد وميت إلى حوالي 0.6 لكل 1000 حالة، وتبين أن تناول حمض الفوليك زاد من 8 إلى 35%.

وقال الباحث والدكتور روجر ستيفنسون وزملاؤه بمركز جينود للبحوث الجينية بجنوب كارولينا أن سبب حدوث ذلك هو تناول المزيد من حامض الفوليك.

وأفاد ستيفنسون أن هناك مجال لتحسين الوضع أكثر، خاصة إذا ما اقتنعت باقي السيدات بأهمية تناول حامض الفوليك لحماية أطفالهن من تشوهات العمود الفقري، إلا أنه يظل هناك خطر استمرار إنجاب أطفال يعانون تلك التشوهات لأمهات يعانين مرض البول السكري والبدانة.

ونصح المختصون السيدات الحوامل أو اللواتي يرغبن في الإنجاب بتناول ما يقرب من 400 مليجرام من حامض الفوليك من الفيتامينات المجمعة أو الأغذية المقوية كل يوم، بالإضافة لأي من منتجات الفول والسبانخ والهليون والحبوب الجافة والبازلاء وعصير البرتقال.

وطالبت الولايات المتحدة منذ عام 1998 مختلف مصنعى الأغذية إضافة حمض الفوليك للدقيق والخبز ووجبات الحبوب الكاملة والمعجنات ووجبات الذرة ومنتجات الحبوب الأخرى .